ازدادت أهمية الميكرفون في عصرنا الحالي بعد التطور التكنولوجي الكبير الذي شهده العالم، حيث يحتاج أصحاب قنوات اليوتيوب لميكرفون حديث ومتطور يساعدهم على تقديم المحتوى بصوت نقي وواضح.

اخترع الميكرفون الكربوني العالم توماس إديسون في العام 1877، ويعد هذا الميكرفون أول ميكرفون في التاريخ.

ومنذ ذلك التاريخ ظهرت مجموعة كبيرة من الميكروفونات، وتطورت صناعتها بشكل كبير وتبارت الشركات في إنتاجها.

ما هي أنواع الميكرفونات؟

الميكرفونات ذات الأنماط القطبية: تتألف هذه الميكرفونات من أنماط قطبية مختلفة تقوم بالتقاط الصوت، وتصف كيفية التقاط الصوت، وكيف يعمل الميكرفون، وأي الأجزاء المغلقة وأي الأجزاء المفتوحة.
وتنقسم الميكرفونات ذات الأنماط القطبية إلى عدة أقسام هي:

الميكرفونات قلبية الشكل: يقوم هذا الميكرفون على التقاط الأصوات الأمامية وتجاهل الأصوات الخلفية، ويساعد المستخدم على توجيه الصوت نحو مصدر الصوت الذي يريد عزله عن الأصوات الأخرى.
ويعد هذا النوع من أكثر أنواع الميكرفونات انتشارا، ويستخدم في الأداء المباشر في الحفلات.

الميكرفونات القلبية المفرطة: تشابه بعملها النوع السابق الذكر، إلا أنها أقل حساسية منها، ويكثر استخدام هذا النوع من الميكرفونات في الحفلات الصاخبة.

الميكرفونات الأحادية: تتميز بقدرتها على التقاط الصوت من جميع الاتجاهات لأن تصميمها غير موجه، وتنتج أصوات طبيعية وحيوية، ويمكن أن تستخدم في استديوهات التسجيل أو دور العبادة.
كما يمكن استخدامها في التسجيل الحي للألحان في حال كانت نسبة الضوضاء قليلة.
وما يعيب هذا النوع عدم قدرتها على حجب الأصوات في الخلفية، لذلك فهي لا تناسب الأماكن التي تحتوي على أصوات في الخلفية.

الميكرفونات ذات الشكل الثماني: صممت هذه الميكرفونات بشكل مشابه للرقم 8 باللغة الإنجليزية، وتتميز هذه الميكرفونات بقدرتها على التقاط الأصوات في الخلفية والأمامية وتجاهل الأصوات الجانبية.
وتعد هذه الميكرفونات للتسجيل في الاستديوهات أو تسجيل أكثر من آلتين في نفس الوقت.

الميكرفونات البندقية: تعرف باسم الميكرفونات الخطية، تتميز بقدرتها على التقاط كبير للصوت، بالإضافة إلى تركيز كبير للأصوات الأمامية.
تستخدم بكثرة في تسجيلات المسارح والأفلام، كما أنها خيار مثالي لحفلات الغناء الجماعي.

الميكرفونات متعددة النمط: تتميز بإمكانية التبديل بين أنماط قطبية مختلفة، وهذا ما يجعلها متعددة الجوانب والاستعمالات.
وليعمل هذا النوع بشكل جيد يجب عدم تغطية رأس الميكرفون باليد، لأن هذا الأمر سيحدث تشويش كبير في الصوت.

الميكرفونات بحجم الغشاء: يعمل هذا النوع من الميكرفونات على التقاط الصوت بواسطة غشاء معين يتكون من مادة رقيقة تهتز عند ارتطام الصوت بها، وتعمل هذه الاهتزازات على تحويل الطاقة الصوتية لطاقة كهربائية.
ولهذا النوع من الميكرفونات ثلاثة أنواع هي:

ميكرفونات ذات أغشية صغيرة: يعرف هذا النوع من الميكرفونات باسم الميكرفونات القلمية بسبب شكلها الاسطواني الصغير.
يتميز هذا النوع بخفة وزنه وسهولة استخدامه، ويمكن استخدامه بطريقة ثابتة أو متحركة.
وما يعيب هذا النوع من الميكرفونات أن حساسيتهم الصوتية قليلة.

ميكرفونات ذات أغشية كبيرة: تتميز هذه الميكرفونات بقدرتها على ضغوط صوت منخفضة، وهذا يساعدها على إصدار أصوات طبيعية واضحة.
وتعد هذه الميكرفونات من المكونات الأساسية لاستديوهات التسجيل، ويمكن استخدامها لتسجيل أي شيء.

ميكرفونات ذات أغشية متوسطة: يطلق عليها اسم الميكرفونات الهجينة، بسبب احتوائها على خصائص النوعين سابقي الذكر، وتتميز بتقديمها لصوت نقي ودافئ مع حفاظها على أصوات عالية التردد.

ما هي أنواع الميكرفونات التي تستخدم في تسجيل الموسيقى؟

يحتاج تسجيل الموسيقى والأغاني لأنواع محددة من الميكرفونات والتي تعمل على إصدار صوت واضح، ومن أبرز أنواع هذه الميكرفونات ما يلي:

الميكرفونات الديناميكية: يضم هذا النوع من الميكرفونات أغشية ذات لفافة مغناطيسية تعمل على التقاط مضمون للأصوات تحت ضغوط الأصوات العالية.
وتستخدم لتسجيل الأصوات العالية كأصوات الجيتارات الإلكترونية، أو الدارمز دون أن تحدث أي أضرار في الصوت، كما تتميز بقدرتها على إنتاج أصوات خافتة واضحة.

الميكرفونات المكثفة: يوجد فيها غشاء رقيق موصول بأسفل الجزء الحديدي، ويقوم هذا الغشاء بعمل المكثف، فيحول اهتزازات الهواء إلى إشارات صوتية.
وتعد هذه الميكرفونات ملائمة للاستديوهات نظرا لقدرتها على إنتاج مختلف الأصوات بدقة كبيرة.

الميكرفونات الشريطية: تعد هذه الميكرفونات أقل شهرة من النوعين السابقين، تحتوي على شريط معدني التقاط الصوت وإزاحة الهواء، مما يجعلها قادرة على التقاط الترددات العالية.

نصائح لاختيار المناسب لك

عند شراء الميكرفون يجب أن يراعي الشخص عدة أمور ومن أبزر هذه الأمور:

• اختيار نوع الميكرفون المناسب للشيء الذي ستستخدم به، حيث يختلف اختيار الميكرفون إذا كان سيستخدم للبث بشكل مباشر أو من أجل التسجيل الصوتي.

• اختيار ميكرفونات تتصل بالأجهزة الأخرى عن طريقة خاصية USB.

• أن يحتوي الميكرفون على بطارية قوية تجعله يعمل لمدة كافية.

• يجب استخدام نوع نظام تشغيل مناسب وحديث يتناسب مع الميكرفون الذي تستخدمه.

• احتواء الميكرفون على ميزة توجيه الصوت إلى سماعات المراقبة عبر كارت الصوت الموجود فيه.

• يجب أن يحتوي ميكرفون USB على ملف التعريف درايف لكي يتصل مع الحاسوب بكل سهولة، ويعمل بطريقة سليمة.

نرجو أن نكون وقفنا في تقديم معلومات ونصائح مهمة تساعدك على اختيار الميكرفون المناسب لك.

دليل المشتري

اليك 14 معلومة يجب عليك معرفتها قبل الشراء على الأنترنيت

لقد تمت العملية بنجاح